بصراوي

    زيارة الى الشناشيل

    شاطر
    avatar
    كابتشينو
    بصراوي جديد
    بصراوي جديد

    عدد الرسائل : 24
    العمر : 34
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    زيارة الى الشناشيل

    مُساهمة من طرف كابتشينو في السبت 20 أكتوبر - 7:28

    المشربية

    المشربية أو الشنشول أو الروشان هو بروز الغرف في الطابق الأول و -أو- ما فوقه يمتد فوق الشارع أو داخل فناء المبنى وهو مبني من الخشب وعليه نقوش وزخارف ومبطن بالزجاج الملون. تعتبر المشربية إحدى عناصر العمارة التقليدية في الدول العربية بدأ ظهورها في القرن السادس الهجري (الثالث عشر الميلادي) أبان العصر العباسي واستمر استخدامها حتى أوائل القرن العشرين الميلادي.

    أكثر ما تستخدم المشربيات في القصور والبيوت التقليدية، إلا أنها كانت تستخدم أيضا في بعض المباني العامة مثل دور الإمارة والخان والمستشفيات وغيرها.

    الاصل والتسميه

    انتشرت المشربية في الفترة العباسية واستخدمت في القصور وعامة المباني وعلى نطاق واسع, إلا أن أوج استخدامها كان في العصر العثماني حين وصلت إلى أبهى صورها وإنتشرت انتشارا شبه كامل في العراق والشام ومصر والجزيرة العربية.

    سميت بأسماء مختلفة في مناطق مختلفة، تعبير المشربية منتشر في مصر ويقال أن أصله "مشربة" لأن قلة الماء أو المشربة كانت توضع فيه، ويقال أيضا أن أصل الكلمة هو "مشرفية" لإشراف أهل البيت على الشارع منها ثم تحورت حتى أصبحت مشربية. وتدعى المشربية في بعض الدول الإسلامية "روشن", وتسمى في اللهجة العراقية شنشول (جمعها شناشيل).

    المشربيات في التراث

    للمشربيات تأثير كبير على الثقافة الشعبية في العراق وقد نسجت العديد من القصص والقصائد عن المشربيات، أبرزها قصة "حب نجار الشناشيل لإبنة الجيران". ويطلق على الواجهة الواحدة شناشيل وجمعها شناشيلات وهناك العديد من الأغاني الفلكلورية تدل على ذلك منها:

    فدوة للشناشيلات

    تكعد بيهن الحلوات

    تكثر بيهن الضحكات

    فدوة للشناشيلات

    وأغنية أخرى تقول كلماتها:

    شناشيلك ياسف اليوم

    يحله الليل بيه النوم

    بس آنه أظل مهموم

    كل ليلي أجر حسرات

    كما ذكرت في بعض كتب التاريخ مثل النجوم الزاهرة لابن تغري بردي: "في سنة إحدي وأربعين وأربعمائة هبت ريح سوداء ببغداد وأظلمت الدنيا وقلعت روشن دار الخلافة". وفي عجائب الآثار للجبرتي: "ونهب العسكر بيت الباشا وباتت النار تلتهب فيه وأحرقت تلك الأبنية العظيمة والقصور والمجالس والمقاعد والرواشن".

    كتب الشاعر بدر شاكر السياب قصيدة بعنوان”شناشيل ابنة الجلبي".



    avatar
    نورس البصرة
    مــشــرف
    مــشــرف

    عدد الرسائل : 212
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    رد: زيارة الى الشناشيل

    مُساهمة من طرف نورس البصرة في الإثنين 22 أكتوبر - 17:34

    تسلم ياوردة


    _________________



    بَغْـدَادُ ثُـوري وَارْعِـدِي ثُـوري وَلا تَتَـردِّدِي
    وَلْتَشْرقِـي شَمْسَـاً عَلـى لَيْـل ِالعِـرَاق ِالأسْـوَدِ
    وَلْتُبْصِقِي بِوُجُـوهِ مَـنْ جَـاؤوا بِنَعْـل ِالمُعْتَـدِي
    وَقِفِي عَلى مَرْمَى الرَّصَاص ِوَفِي لَظَـاهُ تَوَحَّـدِي
    تَأبَـى المُـرُوءَة ُأنْ تَكُونِـي لَـبْـوَة َالمُسْتَـأسِـدِ
    avatar
    مهندس من الجنوب
    مــشــرف
    مــشــرف

    عدد الرسائل : 212
    العمر : 33
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    رد: زيارة الى الشناشيل

    مُساهمة من طرف مهندس من الجنوب في الثلاثاء 23 أكتوبر - 6:25

    يسلمو ابو الشناشيل


    _________________



    احبكي جدا وجدا وجدا وارفض من نار حبكي ان استقيلا
    وكيف يستطيع المتيم بالحب ان يستقيلا وماهمني ان خرجت من الحب
    حيا وماهمني ان خرجت قتيلا


    مهندس من الجنوب
    avatar
    مصطفى المدريدي
    مــشــرف
    مــشــرف

    عدد الرسائل : 505
    العمر : 29
    تاريخ التسجيل : 28/09/2007

    رد: زيارة الى الشناشيل

    مُساهمة من طرف مصطفى المدريدي في الثلاثاء 23 أكتوبر - 23:25

    عاشت ايدك ---


    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 27 مايو - 19:54